المواضيع الأخيرة
» التحضير لإستقبال ضيفنا الغالي شهر رمضان المبارك
الأحد مايو 19, 2013 1:42 am من طرف Admin

» نداء لجميع أعضار المنتدى المسجلين وغير المسجلين
الأحد مايو 19, 2013 1:24 am من طرف Admin

» إعلان هام
الأحد ديسمبر 23, 2012 4:30 pm من طرف Admin

» الأمل ، روح أخرى ، إن فقدتها فلا تحرم غيرك منها‬
الأربعاء ديسمبر 12, 2012 3:35 am من طرف الياسمين البلدي

» فاكهة هذه الأيام
الأربعاء ديسمبر 12, 2012 3:14 am من طرف الياسمين البلدي

» خطرة إطلاق البصر ومشاهدة المناظر الاباحية
الجمعة ديسمبر 07, 2012 7:36 am من طرف Admin

» ماهو الفرق بين من يتلفظ بالحُب ومن يعيشه ؟
الأحد أكتوبر 07, 2012 3:47 am من طرف الياسمين البلدي

» المسلم والثقه بالنفس
الأحد أكتوبر 07, 2012 3:44 am من طرف الياسمين البلدي

» صحيح أحاديث فضائل الشام ودمشق للشيخ الالباني رحمه الله
الإثنين أكتوبر 01, 2012 6:52 am من طرف الياسمين البلدي

» غرس العمل التطوعي في أطفالنا
الثلاثاء سبتمبر 18, 2012 9:45 am من طرف Tawfeek Barbour

»  الحكمه من تعدد زوجات الرسول عليه الصلاة والسلام
الأربعاء سبتمبر 05, 2012 3:48 am من طرف الياسمين البلدي

» وقل ربّ زدني علماً/ لطائف من خواطر الشعراوي
الإثنين سبتمبر 03, 2012 2:40 am من طرف وسيلة

» من روائع رمضان:
السبت أغسطس 25, 2012 10:08 am من طرف Admin

»  من يبكي عليكم إذا وافتكم المنية؟؟
الجمعة أغسطس 24, 2012 5:52 am من طرف وسيلة

» رمضان رحيم كريم
الأربعاء يوليو 25, 2012 1:32 pm من طرف Admin


ثلاث سنوات من الصراع مع السرطان .. "ميساء " حكاية طفلة تشدو ألماً وفقراً

اذهب الى الأسفل

ثلاث سنوات من الصراع مع السرطان .. "ميساء " حكاية طفلة تشدو ألماً وفقراً

مُساهمة من طرف أبوالبراءالحمصي في الثلاثاء فبراير 22, 2011 4:35 am

ثلاث سنوات من الصراع مع السرطان .. "ميساء " حكاية طفلة تشدو ألماً وفقراً


ميساء ابنة الرابعة عشر، تحملت معاناة مرض خبيث طوال ثلاث سنوات ، أنهك المرض أسرتها قبل أن ينهكها ، فصمتوا جميعا ، فتكلمت عن ألمها قرية بأكملها ..

مريضة سرطان من قرية " الموزرة " في ادلب

وعندما ضاق الحال بميساء ، وعائلتها ، بادرت فتاة من القرية إلى الاتصال بعكس السير أملاً بأن يسمع صوتها " أهل الخير " .

عكس السير دخل منزل ميساء المؤلف من غرفة واحدة تقيم فيها أسرة كاملة مؤلفة من أبوين وأولادهما التسعة .

وقال خالد عفيصة والد ميساء لعكس السير " منذ ثلاث سنوات كنت في بيروت أعمل هناك ، وفي إحدى إجازاتي كنا جالسين في المنزل ، وفجأة وقعت ميساء على الأرض وبدات تشكو من ألم شديد في يديها و قدميها ، فذهبنا إلى أحد الاطباء وطلب لها تحليل ، وبعد إجراء التحاليل اللازمة لها ، توجهنا لنفس الطبيب لنطلعه على النتائج ، فطلب منا الذهاب إلى حلب لإجراء لها التحليل مرة أخرى للتأكد قبل أن يطلعنا على النتائج التي ظهرت في التحليل الاول .

وأضاف " ذهبنا إلى حلب وإجرينا لها التحاليل اللازمة ، حيث تبين أنها مصابة بسرطان في الدم ، و بقيت في المشفى مدة شهر ونصف تقريبا تتلقى العلاج فيها ، ومن ثم تم تخريجها وطلبوا منا أن ناتي بها إلى المشفى كل 15 يوم لإجراء لها الفحوصات اللازمة وإعطائها العلاج و الادوية .

ومنذ ثلاثة سنوات و حتى اليوم نقوم بزيارة المشفى الجامعي في حلب كل 15 يوم لإجراء التحاليل و إعطائها العلاج ، ومع أن مصاريف العلاج والفحوصات مجانية فإن كل زيارة تكلف 8000 ل.س تقريبا مصاريف بعض الادوية و الطعام وغيرها من مستلزمات الإقامة ليوم واحد في حلب كونه لا يوجد احد نقيم لديه .

وتابع الوالد " فاضطررت إلى بيع المنزل الذي كنا نقيم فيه لإتمام مصاريف العلاج والسفر ، وخاصة أن عملي في بيروت قد تراجع ولم يعد يكفيني ما أجنيه كلما سافرت و عدت ، فكل ما أجنيه أصرفه على مرض ميساء و السفر و الادوية وغيرها ، إلى أن نفذ ثمن المنزل الذي بعناه بمبلغ 550 الف ل.س ، فاصبحت أقترض المال من هنا وهناك للسفر إلى حلب و لمتابعة علاج ابنتي في المشفى " .

عائلة في غرفة .. والشؤون الاجتماعية تعتبرهم من الفئة " د " !!

وقام أهل الخير من أبناء القرية بجمع مبلغ 500 الف ل.س وتبرعوا بها قيمة علاج ميساء ولكنها نفدت أيضا ، ويقول الأب " أسكن في غرفة واحدة مستأجرة مع أولادي التسعة ووالدتهم ، علما أن الأطباء طلبوا منا وضع ميساء في غرفة منعزلة وخاصة بها لكي لا تنتقل إليها الأمراض المعدية لضعف مناعتها ، ولكن لم نسطيتع تأمين ذلك بسبب ضيق حالتنا ووجود غرفة واحدة فقط في المنزل " .

وأضاف " أسافر كل فترة إلى بيروت لاعمل وأجني المال واعود لأخذ أبنتي إلى المشفى في حلب ، ولكن النقود تكاد لا تكفي أجور السفر إلى المشفى ، حتى أنني أصبحت أقترض الدواء من الصيدلية الموجودة في القرية ، وكل فترة أسدد له دفعة بسيطة مما يتوفر لي " .

و لجأ " والد ميساء " إلى وزارة الشؤون الاجتماعية التي توزع مؤخرا معونات اجتماعية ، وبعد الكشف عليه قررت اللجنة أنه من الفئة ( د ) ، حيث يقبض شهرياً قيمة الـ 500 ل.س التي لا تكفي ثمن علبة دواء واحدة ، رغم أن العديد من أبناء قريته تم تسجيلهم ضمن الفئة الأولى ، على حد تعبيره .

ميساء : لم يعد يهمني المرض ولكن لم أعد أحتمل معاناة أسرتي بسببي

وفي حديث قصير مع الطفلة ميساء قالت لعكس السير " لم يعد يهمني المرض الذي يسكنني ، ولكنني لم أعد احتمل المعاناة التي تعيشها عائلتي بسببي ، فمعاناة مرضي لم أعد أفكر فيها بقدر ألمي على أسرتي التي تشقى لتأمين ثمن دواء أو أجور السفر إلى حلب لاتلقى العلاج و إجراء الفحوصات " .

وتمنت ميساء في ختام حديثها أن تستطيع مقاومة المرض و المعاناة لكي تقدم امتحان الإعدادية ، وخاصة أنها من المتفوقات في مدرستها ، حسب ما أكدته إحدى مدرساتها في الصف .

سائر اسليم - عكس السير - ادلب

رقم التواصل مع أسرة ميساء : 0940214312



منقول عكس السير

أبوالبراءالحمصي
عضو إيجابي
عضو إيجابي

عدد المساهمات : 32
نقاط : 58
تاريخ التسجيل : 20/02/2011
العمر : 30
الموقع : حمص

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ثلاث سنوات من الصراع مع السرطان .. "ميساء " حكاية طفلة تشدو ألماً وفقراً

مُساهمة من طرف الياسمين البلدي في الثلاثاء فبراير 22, 2011 7:24 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قصة ميساء قصه مؤثره جداً
يارب دعائي الى ميساء وإلى كل مرضانا الصابرين

إني أسألك من عظيم لطفك وكرمك وسترك الجميل أن تشفيهم وتمدهم بالصحة والعافية
اللهم خذ بيدهم اللهم احرسهم بعينيك التى لا تنام
لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك
إنك على كل شيء قدير



****************************************************************************************


[b]لا تقل ياربي عندي هم كبير بل قل ياهم عندي رب كبير[/b]
avatar
الياسمين البلدي
مشرف عام للمنتدى
مشرف عام للمنتدى

عدد المساهمات : 1019
نقاط : 1562
تاريخ التسجيل : 05/12/2009
العمر : 59
الموقع : سوريا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى