المواضيع الأخيرة
» التحضير لإستقبال ضيفنا الغالي شهر رمضان المبارك
الأحد مايو 19, 2013 1:42 am من طرف Admin

» نداء لجميع أعضار المنتدى المسجلين وغير المسجلين
الأحد مايو 19, 2013 1:24 am من طرف Admin

» إعلان هام
الأحد ديسمبر 23, 2012 4:30 pm من طرف Admin

» الأمل ، روح أخرى ، إن فقدتها فلا تحرم غيرك منها‬
الأربعاء ديسمبر 12, 2012 3:35 am من طرف الياسمين البلدي

» فاكهة هذه الأيام
الأربعاء ديسمبر 12, 2012 3:14 am من طرف الياسمين البلدي

» خطرة إطلاق البصر ومشاهدة المناظر الاباحية
الجمعة ديسمبر 07, 2012 7:36 am من طرف Admin

» ماهو الفرق بين من يتلفظ بالحُب ومن يعيشه ؟
الأحد أكتوبر 07, 2012 3:47 am من طرف الياسمين البلدي

» المسلم والثقه بالنفس
الأحد أكتوبر 07, 2012 3:44 am من طرف الياسمين البلدي

» صحيح أحاديث فضائل الشام ودمشق للشيخ الالباني رحمه الله
الإثنين أكتوبر 01, 2012 6:52 am من طرف الياسمين البلدي

» غرس العمل التطوعي في أطفالنا
الثلاثاء سبتمبر 18, 2012 9:45 am من طرف Tawfeek Barbour

»  الحكمه من تعدد زوجات الرسول عليه الصلاة والسلام
الأربعاء سبتمبر 05, 2012 3:48 am من طرف الياسمين البلدي

» وقل ربّ زدني علماً/ لطائف من خواطر الشعراوي
الإثنين سبتمبر 03, 2012 2:40 am من طرف وسيلة

» من روائع رمضان:
السبت أغسطس 25, 2012 10:08 am من طرف Admin

»  من يبكي عليكم إذا وافتكم المنية؟؟
الجمعة أغسطس 24, 2012 5:52 am من طرف وسيلة

» رمضان رحيم كريم
الأربعاء يوليو 25, 2012 1:32 pm من طرف Admin


عبيد الشاشة!!

اذهب الى الأسفل

عبيد الشاشة!!

مُساهمة من طرف رفاه في الأربعاء مارس 02, 2011 12:38 pm

یشاھده الأوروبیون بمعدل 21 ساعة في الأسبوع... یشاھده الأمریكیون بما معدلھ
20-15 ساعة في الأسبوع... أما في منطقتنا، فیصل المعدل الى 35 ساعة... سبب
ھذا الإختلاف الكبیر ھو عدم وجود خیارات كثیرة أمام مواطنینا لقضاء وقت
الفراغ، فدرجات الحرارة المرتفعة تشكل عائقاً، العادات و التقالید تشكل عائقاً
آخراً، و غیاب ھوایة القراءة كعادة أساسیة یشكل ھو الآخر عائقاً.
خلال مشاھدتنا للتلفزیون، نستمر في تغییر المحطات حتى إن لم یكن ھناك
شيء محدد نرغب في متابعتھ... و نستمر في البحث حتى نتوقف أمام برنامج أو
فیلم أو مسرحیة؛ لیس لأننا نرغب بمشاھدة ما وجدناه – بل لأننا لم نجد أي شيء
آخر... ھل وصلنا لمرحلة الإدمان على الشاشة؟
ھل تعتقدون أن الشاشة تسرق منكم الوقت؟ في الحقیقة
16 عاماً من عمرنا في مشاھدة - نحن نمضي ما معدلھ 14
التلفزیون... في بعض الأحیان، یضیف ما نشاھده الى
معلوماتنا و ثقافتنا؛ لكن في معظم الأوقات الحال مختلف.
لقد تجاوزنا المرحلة التي كان البعض یقول فیھا "التلفزیون
لیس موجود في كل بیت"... فالحقیقة أنھ أصبح من أساسیات
كل المنازل؛ الفقیرة قبل الغنیة... لقد وصلنا الى مرحلة
وجود جھاز واحد في كل غرفة : حسب آخر الإحصائیات،
فالتلفزیون موجود في غرفة الجلوس بالنسبة ل 45 % من
المنازل، و في المطبخ بنسبة 30 %، و في غرفة النوم بنسبة
%14 ... لقد أصبح ھذا الجھاز، بدون أدنى شك، الأسلوب
المفضل للتسلیة و تمضیة الوقت للجمیع.
إلا أن أسلوب التسلیة المفضل ھذا قد تجاوز الحدود المعقولة
للبعض؛ ھناك من یؤكد أنھ غیر قادر على التخلي عن
مشاھدة التلفزیون حتى لو كان ھذا ھو ما یریده... ربما الوضع ھنا یشابھ ما یحدث في حالة الإدمان على الكحول أو
التدخین أو حتى المخدرات... یقول عدد من علماء النفس أن
الحالة ھي بالتأكید كالإدمان: تتم تمضیة أوقات طویلة أمام
الشاشة، ربما أطول مما ھو طبیعي، یتم إھمال نشاطات
اجتماعیة أخرى لھذا السبب، و حین یحاول شخص ما
التوقف عن مشاھدة التلفزیون بشكل كامل تظھر علیھ
الأعراض التي تمت مراقبتھا فیمن یرغب في التحرر من
إدمان ما.
OF SCIENCE
PROSPECTS
استرخاء و استسلام
خلال مشاھدة التلفزیون نصل الى مرحلة
الإسترخاء التام و اللافعالیة... بمجرد إطفاء
الجھاز، تقول الأبحاث الأخیرة، الإسترخاء
یزول إلا أن اللافعالیة تستمر.
في أبحاث تم اجراؤھا قبل أكثر من خمسة و أربعین
عاماً، وجد العلماء أن العائلات التي تعاني من
انقطاع التیار الكھربائي أو من تعطل جھاز
التلفزیون، یعاني أفرادھا من ردود فعل ھستیریة
لعدة أیام... في العام 2001 ، قام قاض أمریكي
بتخفیف حكمھ على أحد الأشخاص لأن الكثیرین
اعتبروا الحكم شدید القسوة: الإقامة الجبریة في
منزل بلا تلفزیون لستة اشھر.
أو ESM باستخدام أسلوب مراقبة یسمى
تمت مؤخراً Experience Sampling Method
دراسة التغیرات الفیسیولوجیة و النفسیة التي تطرأ
على من یشاھد التلفزیون ... تم أخذ معلومات من
المتطوعین حول شعورھم خلال المشاھدة و تم
تصویرھم و استخدام أدوات طبیة لتسجیل ما یمروا
بھ من الناحیة الجسدیة.ھذه المعلومات تشیر الى
الأماكن التي یفضل فیھا
الأفراد من مختلف الأعمار
اقتناء التلفزیون و مشاھدتھ.
یصل عدد أجھزة التلفزیون
المستخدمة في العالم الیوم الى
ملیار و 700 ملیون تقریباً.
لا توجد احصاءات دقیقة حول
عدد أجھزة التلفزیون
المستخدمة في الأماكن العامة
كالمطاعم و المجمعات
التجاریة و غیرھا... إلا أنھ من
الواضح للعیان انتشار ھذه
الظاھرة بشكل كبیر جداً في
السنوات العشرین الأخیرة
توصلت ھذه الدراسات الى أنھ عندما لا تكون ھناك مشاھد
مؤثرة عاطفیاً، فإن ضربات القلب تتباطأ و یصل استھلاك
السعرات الحراریة الى أدنى حد ممكن ( 63 كیلو كالوري في
الساعة، أي أقل مما یكون علیھ الحال عند الإستلقاء للراحة)
Electroencephalogram ویشابھ الرسم الكھربائي للدماغ
ذلك الخاص بمن یبدأ بمرحلة النوم... الأمر المثیر للإنتباه
ھو أنھ عند اطفاء جھاز التلفزیون، فإن حالة الإسترخاء
المذكورة تختفي في حین أن حالة السلبیة أو اللافعالیة
تستمر.
ھكذا نجد أن مشاھدة التلفزیون تلغي طاقتنا، و لخوفنا من
فقدان حالة الإسترخاء التي نشعر بھا فإننا نستمر في البحث
عن محطة أخرى لنستمر في المشاھدة و --- الإسترخاء.
لكن توجد طرق أخرى لإستثمار وقت الفراغ كقراءة كتاب
أو حضور ندوة ثقافیة أو حتى الذھاب الى السینما، لماذا
تمتلك شاشة التلفزیون ھذه القدرة المسیطرة علینا؟
الإجابة ھي وجود ردة فعل غریزیة أزلیة في الإنسان
و الحیوان باتجاه المؤثرات المرئیة و المسموعة (في الماضي
حیوان مفترس، الیوم "من سیربح الملیون")... ردة الفعل
ھذه تظھر في الشھور الأولى للحیاة؛ فالموالید الجدد یدیرون
رؤوسھم باتجاه الشاشة المضیئة... لھذا السبب، التلفزیون
بارع في لفت انتباھنا و في "استعبادنا" حیثما وجد... یمكننا
ملاحظة ھذا الأمر بوضوح عند وجودنا مع أصدقاء لنا
و انھماكنا معھم في حدیث مھم؛ إذا وجد في نفس الغرفة
جھاز تلفزیون، فإن الشاشة ستجبرنا على استراق النظر
من وقت لآخر.
من النتائج التي توصل إلیھا العلماء، نجد أن مشاھدة
التلفزیون لیست من التجارب المحببة و بالتالي فمعظم
علماء النفس یحثون مرضاھم على تقصیر المدة التي
یقضونھا أمام الشاشة أو في استثمار الوقت في نشاطات
أخرى... لیس ھذا فقط ، بل أنھم یؤكدون أن من یشاھد
التلفزیون لفترات طویلة تكون خبراتھ الحیاتیة العادیة أقل
بشكل ملحوظ و ذلك لربط ما تتم مشاھدتھ (لاواقعي) مع ما
یحدث في العالم (واقعي) وھذا یحدث خللا .
علماء آخرون یرون ھذه النتائج مبالغ فیھا لحد كبیر... فلو
كان ھذا حقیقیاً، یقولون، لكان كل سكان الأرض مدمنین
الآن... النتائج السلبیة التي تمت مراقبتھا خلال فترة
إنقطاع التیار الكھربائي أو تعطل جھاز التلفزیون لیست
بسبب الإدمان؛ بل لأننا لا نحصل على المعلومات التي
تلزمنا و التي تعودنا على الحصول علیھا بشكل مستمر من
التلفزیون.
لھذا ما یجده ھذا القطاع من العلماء أن التلفزیون كالدواء،
فوائده كثیرة، إلا أن تناولھ بشكل غیر متوازن یؤدي الى
نتائج سلبیة... كذلك یجب علینا ألا ننسى أن لكل دواء
أعراض جانبیة، قد لا تصیبنا لكنھا قد تصیب غیرنا...
كذلك فإن الأسلوب الذي تؤثر علینا فیھ قد یختلف عن
الأسلوب الذي قد تؤثر فیھ على الآخرین
لولا التلفزیون، لما تمكنا من معرفة ما یدور في العالم
بشكل شبھ لحظي و لما تمكنا من الحصول على معلومات
ثقافیة و علمیة و اجتماعیة بالشكل المفصل الذي نحصل
علیھ من الشاشة... حتى تعلم اللغات أصبح عملیة أكثر
سھولة و سرعة بوجود البرامج التعلیمیة.
الحقیقة ھي أن الآثار التي یجب علینا دراستھا،
و السلبیات التي تجب معالجتھا لیست خاصة ب "جھاز
التلفزیون" بل بالبرامج التي نشاھدھا باستخدام ھذه
الأداة... فالجھاز لیس أكثر من أداة نتائج عملھا یعتمد
على الإنسان و اختیاراتھ في المشاھدة.
بكل الأحوال، علینا دائماً مراقبة أنفسنا و مراقبة عاداتنا
في ھذا الشأن، و ربما یكون توجھنا بشكل أكبر نحو القراءة
و النشاطات الریاضیة و الإجتماعیة أكثر فائدة لنا.

رفاه
عضو إيجابي
عضو إيجابي

عدد المساهمات : 103
نقاط : 131
تاريخ التسجيل : 05/01/2011
العمر : 23

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عبيد الشاشة!!

مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء مارس 02, 2011 12:52 pm

بشكرك على طرحك للموضوع ذكرتيني برمضان
كنا عم نفطر بأحد المطاعم وطبعا كان فيها تلفزيون

والمشكلة أنو نحنا كنا أقرب طاولة عليه
فلما طلعت باب الحارة كل المطعم قعدوا عل الطاولة معنا
والله لا يورجيكي ها الجمعة الكبير قبل الصغير كل العالم جنوا بس مشان يشوفوا باب الحارة

أنا الحمد لله مالي أبدا من عبيد التلفزيون وحتى ما بشوفوا إلا نادرا
بس المشكلة أنو صار في كتير عنا مشاكل
غير التلفزيون
يعني أنا لازم أول ما فتح عيوني افتح الكمبيوتر والنت وهاد مشكلتو أكبر ؟؟؟؟

والله يعينا على مشاكل هالعصر ... وكتير لازم لنفهم نستخدم التكنولوجيا بشكل يفيدنا ......
والله المستعان

****************************************************************************************




[b]إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب



[/b]
avatar
Admin
مدير الموقع
مدير الموقع

عدد المساهمات : 883
نقاط : 1365
تاريخ التسجيل : 24/07/2008

http://eyntarma.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عبيد الشاشة!!

مُساهمة من طرف رفاه في الأربعاء مارس 02, 2011 1:10 pm

Admin كتب:بشكرك على طرحك للموضوع ذكرتيني برمضان
كنا عم نفطر بأحد المطاعم وطبعا كان فيها تلفزيون

والمشكلة أنو نحنا كنا أقرب طاولة عليه
فلما طلعت باب الحارة كل المطعم قعدوا عل الطاولة معنا
والله لا يورجيكي ها الجمعة الكبير قبل الصغير كل العالم جنوا بس مشان يشوفوا باب الحارة

أنا الحمد لله مالي أبدا من عبيد التلفزيون وحتى ما بشوفوا إلا نادرا
بس المشكلة أنو صار في كتير عنا مشاكل
غير التلفزيون
يعني أنا لازم أول ما فتح عيوني افتح الكمبيوتر والنت وهاد مشكلتو أكبر ؟؟؟؟

والله يعينا على مشاكل هالعصر ... وكتير لازم لنفهم نستخدم التكنولوجيا بشكل يفيدنا ......
والله المستعان
حكيك صح
نحن صرنا خاضعين للتكنولوجيا بشكل مبي
بس متل مو مذكور بالمقال الحق علينا يعني نحن يلي منتحكم بالإدارة مو الجهاز يلي بيتحكم فينا

رفاه
عضو إيجابي
عضو إيجابي

عدد المساهمات : 103
نقاط : 131
تاريخ التسجيل : 05/01/2011
العمر : 23

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عبيد الشاشة!!

مُساهمة من طرف الياسمين البلدي في الخميس مارس 03, 2011 8:07 am


طرح رائع والحمد لله لست من عبيد الشاشه



****************************************************************************************


[b]لا تقل ياربي عندي هم كبير بل قل ياهم عندي رب كبير[/b]
avatar
الياسمين البلدي
مشرف عام للمنتدى
مشرف عام للمنتدى

عدد المساهمات : 1019
نقاط : 1562
تاريخ التسجيل : 05/12/2009
العمر : 60
الموقع : سوريا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عبيد الشاشة!!

مُساهمة من طرف رفاه في الخميس مارس 03, 2011 8:27 am

الياسمين البلدي كتب:

طرح رائع والحمد لله لست من عبيد الشاشه


الحمد لله
وان شاء الله كل المسلمين متلك

رفاه
عضو إيجابي
عضو إيجابي

عدد المساهمات : 103
نقاط : 131
تاريخ التسجيل : 05/01/2011
العمر : 23

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى