المواضيع الأخيرة
» التحضير لإستقبال ضيفنا الغالي شهر رمضان المبارك
الأحد مايو 19, 2013 1:42 am من طرف Admin

» نداء لجميع أعضار المنتدى المسجلين وغير المسجلين
الأحد مايو 19, 2013 1:24 am من طرف Admin

» إعلان هام
الأحد ديسمبر 23, 2012 4:30 pm من طرف Admin

» الأمل ، روح أخرى ، إن فقدتها فلا تحرم غيرك منها‬
الأربعاء ديسمبر 12, 2012 3:35 am من طرف الياسمين البلدي

» فاكهة هذه الأيام
الأربعاء ديسمبر 12, 2012 3:14 am من طرف الياسمين البلدي

» خطرة إطلاق البصر ومشاهدة المناظر الاباحية
الجمعة ديسمبر 07, 2012 7:36 am من طرف Admin

» ماهو الفرق بين من يتلفظ بالحُب ومن يعيشه ؟
الأحد أكتوبر 07, 2012 3:47 am من طرف الياسمين البلدي

» المسلم والثقه بالنفس
الأحد أكتوبر 07, 2012 3:44 am من طرف الياسمين البلدي

» صحيح أحاديث فضائل الشام ودمشق للشيخ الالباني رحمه الله
الإثنين أكتوبر 01, 2012 6:52 am من طرف الياسمين البلدي

» غرس العمل التطوعي في أطفالنا
الثلاثاء سبتمبر 18, 2012 9:45 am من طرف Tawfeek Barbour

»  الحكمه من تعدد زوجات الرسول عليه الصلاة والسلام
الأربعاء سبتمبر 05, 2012 3:48 am من طرف الياسمين البلدي

» وقل ربّ زدني علماً/ لطائف من خواطر الشعراوي
الإثنين سبتمبر 03, 2012 2:40 am من طرف وسيلة

» من روائع رمضان:
السبت أغسطس 25, 2012 10:08 am من طرف Admin

»  من يبكي عليكم إذا وافتكم المنية؟؟
الجمعة أغسطس 24, 2012 5:52 am من طرف وسيلة

» رمضان رحيم كريم
الأربعاء يوليو 25, 2012 1:32 pm من طرف Admin


وأنا مادامت لي الحياة باذلاً جَهْدِي

اذهب الى الأسفل

وأنا مادامت لي الحياة باذلاً جَهْدِي

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة أبريل 02, 2010 3:44 pm


وأنا مادامت لي الحياة باذلاً جَهْدِي


ظللت أقطع الغرفة جيئة وذهابا ...لا أدري كيف أتصرف فيما صارت إليه الأحوال ...

إنَّ الحاكم بأمر الله الفاطمي يسفك الدماء بنفس بساطة عطاؤه للمال .... لا أستطيع أنْ أُصدِّق أنَّه راض


عنِّى !!!

أتصور أنَّ هذا المنصب الذي أولاني إيَّاه فخ تم نصبه بعناية حتى لا آخذ حذري منه ثم يأخذني بعد ذلك أَخْذَ عزيز مقتدر .... كيف أخرج من الورطة؟؟؟؟ إن فكرتي بإنشاء سد على النيل يحفظ مياهه صيفاً وشتاء ...

ويوزعها على مصر بكاملها فلا تغرق قرى لتزدهر أخرى ... فكرة منطقية ولكن هذا الانحدار الشديد للمجرى عند جنادل أسوان لم يكن في حسابي .... لا أصدق أنَّه تقبل اعتذاري عن إتمام المشروع بكل هذه البساطة والرضا ...وماذا عن المال الذي منحني إيَّاه ؟؟والدار ...ثم هذا المنصب وهذا الراتب !!!!!

جلس الرجل أخيرا على مقعد يريح قدميه اللواتي أعياهما الدوران في الغرفة .... لم يكن (الحسن بن الهيثم) مبالغاً في قلقه وخوفه ...فلقد أرسل إليه الحاكم بأمر الله أموالاً وهدايا ودعاه لزيارة مصر حين سمع عن مشروعه الذي لخصته هذه العبارة : لو كنت بمصر لعملت بنيلها عملاً يحصل النفع في كل حالاته من زيادة او نقصان


ظلت عَيْنَا (ابن الهيثم) تدور فى الغرفة حوله وقد أمسك رأسه بيديه .... وبعد مرور ساعات طويلة خرجت من صدره زفرة طويلة حملت كل قلقه وخوفه : يا إلهى أَعَلَّى أنْ أخرج من هذا المأزق ... إنَّه حاكم مجنون ولا يمكن التنبؤ برد فعله

وحين أسند الحسن رأسه إلي ظهر مقعده لمعت الفكرة فكرة أمامه ...... وقد كانت بسيطة وآمنة لدرجة أنَّه ضحك بصوت عال من الفرح ...... واعتدل (ابن الهيثم) في جِلْسَته وقال لنفسه بين ضحكه ..إذا كان هو مجنوناً ...فأنا أكثر منه جنوناً


كانت هذه هي الفكرة التي واتته لينجو من رعونة تصرفات الحاكم بأمر الله فادعى الجنون لدرجة أنَّ الرجل عَيَّن له خادماً وحدد إقامته في داره ..... وكانت هذه فرصة للعالم العبقري أنْ يواصل أبحاثه في هدوء ....
هذا الرجل الذي وُلِدَ في البصرة ولا يعرف أحد عن طفولته أو شبابه الكثير إلا ظهوره في الشام رجلاً عالماً ثم ارتحاله إلي مصر وتفضيله البقاء فيها ....
درس (الحسن بن الهيثم) وأَلَّف في كل المجالات
وله يرجع الفضل في (الرسم التشريحي) للعين
ظل (الحسن بن الهيثم) مُدَّعِيَاً البله إلي وفاة الحاكم بأمر الله فعاد إليه رشده وأقام في دار إلي جوار الجامع الأزهر واستكمل أبحاثه ودراساته في الفيزياء ,
ولقد كان الصندوق المظلم الذي ابتكره لإثبات نظرياته حول سير الآشعة هو الخطوة الأولى لإنتاج الكاميرات باختلاف مستوياتها التقنية ....

ويكفي أنْ نسمع قوله هذا حتى نعرف أي طراز من الرجال كان :
وأنا مادامت لي الحياة باذلاً جهدى ومستفرغاً قوتي في مثل ذلك مُتَوخيا منه أموراً ثلاثة : أحدهما إفادة مَنْ يطلب الحق ويؤثره في حياتي وبعد مماتي والثاني أنِّي جعلت ذلك ارتياضا (ترويضا) لي بهذه الأمور في إثبات ما تَصوَّره وأتقنه فكري مِنْ تلك العلوم والثالث أنَّي صيَّرته ذخيرة وعدة لزمان الشيخوخة وأوان الْهِرَم


هذه هي عظمة الرجل وروعة العَالِم الذي نذر ذكاءه وفكره وعمله مِنْ أجل إفادة من يطلب الإفادة وذخيرة له في شيخوخته .... هذه هي صفات الرجال الذين صنعوا الحضارة وخلَّفوا للأمة مجداً

****************************************************************************************




[b]إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب



[/b]
avatar
Admin
مدير الموقع
مدير الموقع

عدد المساهمات : 883
نقاط : 1365
تاريخ التسجيل : 24/07/2008

http://eyntarma.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وأنا مادامت لي الحياة باذلاً جَهْدِي

مُساهمة من طرف الياسمين البلدي في الإثنين أبريل 05, 2010 2:52 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيراً

ونِعم الرجال في عظمته وتاريخه

لن نستطيع اليوم القول سوى حسبي الله ونعم الوكيل والحمد لله












****************************************************************************************


[b]لا تقل ياربي عندي هم كبير بل قل ياهم عندي رب كبير[/b]
avatar
الياسمين البلدي
مشرف عام للمنتدى
مشرف عام للمنتدى

عدد المساهمات : 1019
نقاط : 1562
تاريخ التسجيل : 05/12/2009
العمر : 60
الموقع : سوريا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى